أمسية موسيقية للمنتدى الثقاقي في الضنية

تموز 16, 2017

نظم المنتدى الثقافي في الضنية أمسية موسيقية تراثية أحياها أستاذ العود في الكونسرفاتوار الوطني الفنان خالد نجار ورافقه على الرق الأستاذ في الإيقاع محسن عزيزي، في قاعة مجمع الضنية للرعاية والتنمية في بلدة سير ـ الضنية، في حضور قائمقام بشري روبا الشفشق، رئيس إتحاد بلديات الضنية محمد سعدية، رئيسي بلديتي بخعون زياد جمال ومراح السراج عبد الفتاح علام، الأمين العام للمنتدى الثقافي في الضنية أحمد يوسف، رئيس التجمع الوطني للثقافة والتراث أنطوان أبو جودة، الكاتب أنطوان غندور، الشاعرة يسرى بيطار، رئيس جمعية الفكر والحياة صالح حامد، مدير دار الرعاية مازن الأيوبي، وفاعليات.

إستهلت الأمسية بالنشيد الوطني ، ثم ألقت راوية علم كلمة المنتدى أشارت فيها إلى أن "الموسيقى هي لون من ألوان التعبير الإنساني والثقافي والحضاري، وهي تسهم في علو الروح، خصوصا أن ظهورها ترافق مع طور جديد حساس في نمو المجتمعات البشرية".

ولفتت إلى أن المنتدى الثقافي في الضنية "حرص إنطلاقا من ذلك على دعم هذا الإرث المندثر والحفاظ عليه من خلال إحياء الأمسيات الطربية الأصيلة، ونحن نلتقي اليوم في هذه الأمسية المميزة والراقية، لنتخلص من ثقل يومياتنا وعبء مشاغلها، لنحلق على بساط اللحن والأنغام، إلى فضاء الزمن الجميل، زمن الأصالة والإبداع، مع النجمين خالد نجار ومحسن عزيزي".

ثم عزف نجار وعزيزي على مدى أكثر من ساعتين متواصلتين مقاطع من أغنيات لمطربين كبار، أمثال فيروز وأم كلثوم وفريد الأطرش ووديع الصافي وكارم محمود وغيرهم، لاقت إستحسان الحضور وتجاوبهم معها.